محليات


في ديالى : "الجناح العسكري للاخوان المسلمين" يهدد الكرد "بالقتل والترحيل"

8
في ديالى : "الجناح العسكري للاخوان المسلمين" يهدد الكرد "بالقتل والترحيل"

16-06-2012 03:20 PM

أحرار -


افادت مصادر مطلعة في ناحية جلولاء التابعة لقضاء خانقين بمحافظة ديالى، اليوم السبت، ان المواطنين الكرد في الناحية يتعرضون الى التهديد من قبل تنظيم مسلح جديد بالرحيل عنها والا مواجهة القتل، فضلا عن فرض الاتاوات على من تبقى منهم هناك.

واكد احد المواطنين يدعى اشرف عبدالله ويعمل معلما في مدرسة گرميان الابتدائية تلقيه رسالة فيها اطلاقة نارية وورقة كتب فيها 'سنقتلك انت وزوجتك واطفالك اذا لم تغادروا جلولاء خلال شهر واحد'.

من جهته قال مدير ناحية جلولاء انور حسين إن التهديدات والرسائل يبعثها تنظيم جديد يدعى (الجناح العسكري لحركة الاخوان المسلمين)'، معربا عن اعتقاده ان 'الامر يعد حلقة جديدة في اطار تعريب هذه الناحية الكردية'.

وارجع حسين سبب تهديد المعلم المذكور يعود لمشاركته في مراسيم احياء ذكرى عمليات الانفال، مبينا 'عدم امكانية ادارة الناحية من القاء القبض على المسلحين الذين يطاردون الكرد في ناحية جلولاء'.

وعن اوضاع الكرد في الناحية اوضح مدير الناحية ان 'الكسبة واصحاب المحال التجارية والمعامل والمقاولين غالبا ما يتعرضون للتهديدات من قبل تنظيم القاعدة التي تطالبهم باتاوات وفي حال رفضوا يواجهون القتل، مضيفا ان 'اكثر من 300 مواطن كردي استشهدوا في الناحية لحد الان'.

وبحسب المصادر فان هناك شخصا منتميا لتنظيم القاعدة يدعى (ابو عبدالله) يهدد المواطنين الكرد بالخطف والقتل من خلال الهاتف الخليوي.

وتعد ناحية جلولاء من توابع قضاء خانقين المتنازع عليها بين اربيل وبغداد وتشهد نشاطات مستمرة للتنظيمات المسلحة التي تهاجم المواطنين والقوات الامنية.

Bookmark and Share

 
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع احرار العراق بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع احرار العراق علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :