محليات


الهزات الارضية خطر متحرك يقترب من العراق

8
الهزات الارضية خطر متحرك يقترب من العراق

21-03-2012 02:16 PM

أحرار -



شهدت مدن شمال العراق وجنوبه خلال الفترة الماضية سلسلة من الهزات الارضية متفاوتة الدرجات على حساب ريختر العالمي مسببة اضرارا مادية دون اي خسائر بشرية.

وبدأ تأثر المنطقة الشمالية بالهزات الارضية لقربها من منطقتين خصبتين للهزات والزلازل والتي هي مناطق جبال حصاروست وزاكروس شرق وشمال العراق والتي تفصل حدود العراق مع جارتيه ايران وتركيا والتي تشهد بين الحين والاخر هزات ارضية بعضها يكون عنيفاً مخلفاً وراءه المئات من الضحايا والخسائر المادية الكبيرة .

وعزت مديرية الانواء الجوية والرصد الزلزالي إزدياد نشاط الهزات الارضية داخل العمق العراقي الى تأثره بالخط الزلزالي الحدودي مع ايران ، مقللة من امكانية حدوث هزات ارضية في بغداد .

وقالت معاون المدير العام سميرة رضا خلف في تصريح صحفي :' إن ما شهدته بعض مناطق العراق من هزات ارضية وخاصة في كركوك والعمارة وسابقاً باطراف بغداد ، جاء نتيجة التأثر بالخط الزلزالي الذي يفصل بين ايران والعراق '.

واوضحت إنه لا يوجد اي تنبوء بشكل واضح ودقيق عن وقت حدوث الزلزال او الهزة الارضية.

فيما حذر رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة ميسان ميثم لفته الفرطوسي من حصول كوارث مستقبلية محتملة في المحافظة بسبب ازدياد نشاط الخط الزلزالي الذي يأتي من إيران والتي تعتبر منطقة جبلية فعالة بالزلازل.

وقال في تصريح صحفي :' ان الخطر يكمن بزحف الصفيحات الأرضية باتجاه الشمال والشمال الشرقي وهذا يؤدي إلى حدوث تلك الزلازل اذ لا يوجد أي مانع طبيعي لها '.

وأضاف :' إن الزلزال الذي شعر به جميع سكان المحافظة عام 2008 كان نابعا من الأرض العراقية وهذا يزيد من مخاوفنا بان هذا الزحف الزلزالي سوف يكون اعنف وأكثر مركزية في الأشهر أو السنوات المقبلة '.

وبيّن الفرطوسي :' ان الزلزال الذي ضرب ناحية /العزير/ جنوب شرق المحافظة في شهر آب 2011 وبدرجة 3,5 على مقياس ريختر ، خير دليل على ذلك '.

وطالب وزارة النقل باتخاذ التدابير اللازمة لتقليل الخسائر عند وقوع مثل تلك الزلازل في المستقبل من خلال نصب أجهزة الرصد الزلزالي في المحافظة وإيجاد مكان يليق بدائرة الأنواء الجوية في العمارة من الناحيتين العلمية والجغرافية.

وفي الشمال اصيب السكان بالذعر بداية شهر تشرين الثاني من العام الماضي بعد حدوث موجة من الزلازل والهزات الارضية في تركيا المجاورة ، ما حدا بدائرة الانواء الجوية ورصد الزلازل في السليمانية الى أن تنفي احتمال غرق مدن اقليم كردستان بالكامل في حال استمرار الزلازل في تركيا وامتلاء السدود بالمياه ، واحتمال حدوث فيضانات وكوارث طبيعية.

وقال دارا حسن فرج مدير دائرة الانواء في بيان صحفي :' ان ما سمعناه من اشاعات او تصريحات صحفية لبعض المتخصصين وغير المتخصصين بشأن احتمال تعرض الاقليم لفيضانات وكوارث طبيعية ، لا صحة له وان اقليم كردستان يقع في منطقة بعيدة عن تأثيرات الزلازل في تركيا '.

واضاف :' ان اقليم كردستان تعرض إلى الكثير من الزلازل خلال المائة سنة الماضية ، لكن شدتها لم تتجاوز 6 درجات على مقياس ريختر المؤلف من 9 درجات ، ولم تخلف أضراراً كبيرة '.

وكانت هيئة الانواء الجوية والرصد الزلزالي التابعة لوزارة النقل ، حذرت من احتمال غرق مدن بالكامل في اقليم كردستان في حال استمرار الزلازل في تركيا وامتلاء السدود بالمياه.

وذكر ان الزلازل التي تحدث في جنوب شرق تركيا قد تؤدي إلى فيضانات وكوارث طبيعية ، خاصة وأن تركيا تقوم حاليا ببناء سد على نهر دجلة ، وان حدوث زلزال قوي في هذه المنطقة مع امتلاء السد بالمياه سوف يؤديان الى فيضانات وكوارث طبيعية قد تغمر اقليم كردستان بالكامل ، بحسب الهيئة.

وعلى السياق نفسه تعرضت مدينة بنجوين التابعة لمحافظة السليمانية ، مساء احد ايام الشهر اعلاه إلى هزة أرضية بقوة 3.3 درجة على مقياس ريختر المكون من تسع درجات .

وسجل الرصد الزلزالي هزتين ارضيتين خلال الشهر الماضي جنوب مدينة البصرة وبلغت قوتها 3.5 درجة على مقياس ريختر المكون من 9 درجات والاخرى شمال غرب مدينة الموصل ، على بعد 22 كم شمال غرب مدينة تلعفر و55 كم شمال شرق سنجار وبلغ مقدارها 3 درجات على مقياس ريختر.

كما شهدت مناطق في محافظة واسط حدوث هزة ارضية اضافة الى بعض مناطق اطراف بغداد وخاصة في عقرقوف ، لم تؤد الى اي خسائر بشرية .

من جانبه قال مسؤول المراصد الزلزالية الخارجية في هيئة الانواء الجوية والرصد الزلزالي عبد الكريم عبدالله :' إن تزايد الزلازل والهزات الارضية ليس مرتبطاً بالعراق فقط وانما باغلب مناطق العالم بسبب تأثر القشرة الارضية بزلزال جزيرة سومطرة في اندونيسيا عام 2007 ودخول الهزات الى بعض المناطق في العمق الجغرافي '.

واضاف انه :' لا توجد منطقة في العالم محمية من الزلازل والهزات مهما لديها من امكانيات متطورة في التنبؤ والرصد '.

وبشأن خطوات المديرية المتعلقة بالتحذير من الهزات والزلازل ، اوضحت معاون مدير عام الانواء الجوية والرصد الزلزالي سميرة رضا خلف :' إن المديرية لديها وصايا زلزالية تم نشرها بجميع المحافظات لكيفية تعامل المواطنين في حال حدوث الهزة الارضية ، اضافة الى تزويد فرق الدفاع المدني بهذه الوصايا '.

وتابعت :' تم ارسال لجان الى مناطق الهزة الارضية الاخيرة في كركوك من اجل عمل مسح للمنطقة عبر استمارات استبيان لشدة الشعور بالهزة ' مشيرة الى إن هذا الاستبيان يسمى بـ /مقياس شدة الزلزالية/ وهو يختلف عن مقياس ريختر العالمي لقياس درجة الهزة.

وشهدت مناطق مختلفة من العراق في واسط والعمارة وكركوك والسليمانية واطراف بغداد خلال فترات سابقة هزات ارضية عديدة اسفر بعضها عن خسائر مادية

Bookmark and Share

 
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع احرار العراق بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع احرار العراق علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 1
  24-03-2012 01:56 PM
السلام عليكم



اتفق مع كلام الاخوة بخصوص حدوث زالازل في العراق , حسب مااتوقعه واستقرأه نتيجة متابعتي لهذا الموضوع المهم



وشكرا جزيلا


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :