محليات


هجوم مسلح في الانبار يودي بحياة ثلاثة من عناصر الصحوة

8
هجوم مسلح في الانبار يودي بحياة ثلاثة من عناصر الصحوة

29-04-2013 10:33 AM

أحرار -



أفاد مصدر في شرطة محافظة الانبار، اليوم الاثنين، أن خمسة من عناصر قوات الصحوة قتلوا واصيبوا بجروح بهجوم مسلح في قضاء هيت غرب مدينة الرمادي مركز المحافظة.

وقال المصدر الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه في تصريح صحفي إن 'مسلحين مجهولين فتحوا نيران اسلحتهم صباح اليوم في قضاء هيت غرب الرمادي على نقطة تفتيش عائدة لقوات الصحوة ممّا اسفر عن مقتل ثلاثة واصابة اثنين آخرين بجروح من عناصر تلك النقطة بينما لاذ المهاجمون بالفرار'.

وأضاف المصدر  لموقع 'شفق نيوز'،أن 'القوات الامنية فرضت طوقاً على مكان الحادث بحثاً عن المسلحين فيما نقلت جثث القتلى الى دائرة الطب العدلي والجريحين إلى المستشفى لتلقي العلاج'.

وتزايدت الهجمات على الاجهزة الامنية من قوات الجيش والشرطة وقوات الصحوة الموالية للحكومة في محافظات الانبار ونينوى وديالى وكركوك وصلاح الدين عقب اقتحام قوات الجيش ساحة الاعتصام في قضاء الحويجة في الـ23 من الشهر الجاري والتي راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح بينهم جنود.

وأعلن مستشار رئيس الوزراء لشؤون المصالحة عامر الخزاعي في وقت سابق من، اليوم الاثنين، في تصريح لذات الموقع' عن تفعيل عمل الصحوات لمواجهة تحركات عناصر تنظيم القاعدة في بعض المحافظات.

وقررت مجموعة من عشائر الأنبار الشهر الماضي إعادة تفعيل صحوة أبناء العراق منتخبة الشيخ وسام الحردان رئيسا لها وكل من الشيخ محمد علي سليمان والشيخ خالد عبد العفتان نائبين له.

وكانت القوات الأمريكية أطلقت عام 2006 عملية تجنيد مدنيين تحت تسمية 'أبناء العراق' أو الصحوات لمواجهة تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة، وتشكلت الصحوات في معظمها من رجال العشائر وادّت دوراً فاعلاً في إسناد القوات العراقية والقوات الأمريكية في إضعاف تنظيم القاعدة وإعادة الأمن والاستقرار.

ونقلت القوات الأمريكية مسؤولية قوات الصحوة إلى السلطات العراقية بشكل كامل مطلع شهر نيسان 2009 في جميع محافظات البلاد، وعقب ذلك أصدرت الحكومة العراقية قرارا بتحويل 80% من عناصر الصحوات إلى وظائف مدنية في الوزارات والمؤسسات الحكومية والاستمرار بدمج الـ20% الباقين في الأجهزة الأمنية المختلفة.

Bookmark and Share

 
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع احرار العراق بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع احرار العراق علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :